page loader
  • تابعونا على

آخر الاخبار

عمليات التدخل المحدود

Sep 23, 2016

عمليات التدخل المحدود

تعتبر هذه التقنية من احدث ما توصل اليه العلم الحديث فى العشر سنوات الأخيرة لعلاج العمود الفقرى دون التعرض لمخاطر الجراحة و التى قد تُحدث خلل فى تركيبة و ديناميكية العمود الفقرى.

و قد ارسل لنا القراء الأعزاء الكثير من الأسئله فى هذا الموضوع بعد مقالة العدد السابق و التى ذهبنا بها الى  الدكتور باسم هنرى – زميل المعهد العالمى لعلاج العمود الفقرى بالتدخل المحدود FIPP - جامعة تكساس تيك - الولايات المتحدة الأمريكية

د. باسم .. انا مريض بالغضروف منذ 3 اعوام و اجريت عملية جراحية للغضروف و بعد العملية بخمس شهور عادت لى الاعراض تدريجيآً كما كانت قبل العملية ... فهل عمليات التدخل المحدود تفيد  فى مثل حالتى المرضية ؟

عمليات التدخل المحدود ستفيد حالتك كثيرآ لأن بعد العملية الجراحية يحدث التصاقات فى القناة العصبية مما تؤدى الى التهاب الأعصاب ... باستخدام وسائل التدخل المحدود يمكننا ازابة التصاقات ما بعد الجراحة و توسيع القناة العصبية من الداخل بالأضافة الى علاج التهابات جذور الأعصاب و التى تسبب الآم الساقين او اليدين.

د. باسم ..اعاني من انزلاق غضروفي في الفقرات L5-S1 منذ حوالي سنتين و  تعالجت بالمسكنات والعلاج التحفظي ولكن المشكلة لازالت قائمة مع الالام في الساق ما يسمى بعرق النسا .. فهل يمكن ان استفاد من هذه التقنيات الحديثة؟

طبعآ ستستفيدين بشكل كبير جدآ قد يصل الى 100% .. فباستخدام تقنية التدخل المحدود يمكننا عمل تبخير , شفط , ازالة الغضروف اذا كان الغضروف يسبب الالام الساق  او كى للغضروف اذا كان الغضروف منزلق داخليآ و يسبب الالام فى الظهر .

السلام عليكم يا دكتور باسم , اعاني من الام في الرقبه و قد تبين انه يوجد ثلاث غضاريف في الرقبه والدكتور قال لي لابد عمليه جراحية وانا خائفه من العملية و خاصة لأنى سمينة  و قد قيل لى انه يوجد خطورة على فى الجراحة.. فما رأيك؟

اولآ: احدى اهم المميزات لتقنية  التدخل المحدود هو ندرة حدوث مضاعفات و قد تكون معدومة تمامآ, لأن كل هذه العمليات تتم بأستخدام الأشعة التداخلية التى تتيح الرؤية كاملة طوال وقت العملية و بالتالى لا يوجد مجال للخطأ.

فيدخل المريض المستشفى و باستخدام جهاز التصوير Fluoroscopy  يتم تحديد موضع دخول الأدوات و التى تكون فى حجم الابر العادية ثم يتم اعطاء البنج الموضعى و اجراء العملية سواء كانت تردد حرارى على الأعصاب او شفط غضروف ... الخ.

 ثانيآ: وزن المريض لا يفرق معنا فى العلاج بعكس العمليات الجراحية  التى يحتاج المريض فيها الى تخفيض وزنة.

ثالثآ: نتائجها هى افضل بكثير من الجراحة حيث يشعر المريض بتحسن يوم العملية على الأقل بنسبة 50 % و الباقى على 2-3 اسبوع و بالتالى تصل نسبة التحسن الأجمالى الى اكثر من 95 %. اما بالنسبه للجراحة فيوجد حوالى 20% من الحالات التى قد تعانى من مضاعفات بعد الجراحة.

د. باسم  .. انا والدى عنده 75 سنه و عنده الام شديدة بالظهر و لكنه لا يستطيع اخذ مسكنات لأنه عنده فشل كلوى ... فهل تنفع معه هذه التقنيات و ما هى المده التى سيمكثها بالمستشفى؟

اولآ: الأجراء التداخلى لا يؤثر و لا يتأثر بسن المريض او حالتة الصحية و بالتالى هو الأكثر امانآ للمريض من الجراحة.

ثانيآ: يأخذ الأجراء التداخلى حوالى 20 دقيقة بعدها يغادر المريض المستشفى و هو فى كامل وعية و يستطيع معاودة ممارسة عملة فى اليوم التالى مباشرة.