page loader
احجـز كشفك
  • تابعونا على

آخر الاخبار

العلاج الطبيعى

هو عبارة عن برنامج مركز يهدف إلى زيادة نشاط وفاعلية الظهر مع خاصية تقليل الألم من خلال التمرين , ومن أشهر برامج التمرين المتوافرة :

  • نظام ويليام Flexion  للتمرينات التى ترتكزو على تقوية عضلات الظهر .

  • نظام مككينزى Extention  للتمرينات التى ترتكز على عضلات الظهر .

  • تمارين الاتزان والقوة الشاملة التى تقوى عضلات الظهر والبطن معا .

  • تمارين الاتزان الديناميكى وهى ما تضيف حركة للبرنامج بشكل عام .


تنقسم أهداف العلاج الطبيعى إلى :

  • تخفيف الألم .
  • تقوية العضلات .
  • زيادة المدى الحركى للمفاصل .
  • استعادة الحالة الطبيعية للمريض التى تمكنه من أداء وظائفه اليومية بيسر وسهولة .


 

الطرق العلاجية المستخدمة فى العلاج الطبيعى

تقسيم طرق العلاج المستخدمة فى العلاج الطبيعى إلى الآتى :

  1. التمارين العلاجية
    تعتبر من أهم وسائل العلاج الطبيعى , وهى كثيرة حيث يتم اختيار المناسب منها على حسب حالة المريض والهدف المطلوب الوصول إليه . زتنقسم هذه التمارين إلى :
    • تمرينات المرونة , وتنحصر أهدافها فى :
      • زيادة مرونة المفاصل .
      • إعادة الوظائف الطبيعية للمفاصل .
      • شد واستطالة العضلات الملتصقة .
    • تمرينات التقوية , وتنحصر أهدافها فى :
      • حماية وتدعيم المفاصل المصابة .
      • تقوية العضلات الضعيفة .
    • تمارين ما بعد العلاج ( الايروبيك)  
      هى التمارين التى يستخدم الأكسجين فيها لتزويد العضلات بالطاقة وتشمل تمارين السباحة والمشى وركوب الدراجات .. إلخ ومن أهدافها :
      • تحسين وظائف الجهاز الدورى .
      • تنشيط وظائف الجسم .


         
  2. العلاج المائى
    أثبتت الدراسات الأمريكية الحديثة أن العلاج المائى فعال وناجح وفى تحسين حركو وقوة المصابين بأمراض التهاب المفاصل . كما أن العلاج المائى له دور فعال فى تقوية العضلات الضعيفة وزيادة المدى الحركى ويعمل على استرخاء عضلات الجسم عامة .


     
  3. الكمادات العلاجية ( الحارة والباردة )
    تستخدم الكمادات الحارة فى :
    • تحسين الدورة الدموية .
    • تقليل الآلام .
    • استرخاء العضلات المحيطة بالمفصل المؤلم .

      تستخدم الكمادات الباردة فى :
    • تخدير موضعى لتقليل الآلام .
    • تخفيف الشحنات العضلية .
    • تقليل حجم التجمع الدموى المصاحب للاصابات الحادة .
       
  4. استخدام الأجهزة العلاجية 
    كالموجات القصيرة فوق الصوتية والليزر والأجهزة والتى تعتمد على إمرار تيار كهربائى بواسطة أقطاب كهربائية للجلد لتسكين الألم وهذا التنبيه الكهربائى يحفز الجسم على إفراز مواد قاتلة للألم تفرز طبيعيا وتقلل الإحساس بالألم .
     
  5.  التثقيف :
    وذلك لتعليم المريض وضع الجلوس السليم وكيف يرفع شيئا ثقيلا .. إلخ 
     
  6. المعالجة اليدوية
    هى علاج يدوى وذلك بوضع قوة معينة على الظهر لتعديل وضع العمود الفقرى .. يفيد كثيرا من المرضى خلال الشهر الأول ولكن لا يستخدم لحالات الانزلاق الغضروفى أو بعد الجراحة أو إن كان الألم بسبب عيب خلقى أو وجود مرض بالعمود الفقرى ( السل , الأورام ).
     
  7. تقنيات الاسترخاء
    بما فيها التنفس العميق واسترخاء العضلات واليوغا حيث وجد أن لها دورا فى تخفيف الآلام .
     

التدريبات المركزية ليست الحل الامثل لألام الظهر

يطلب خبراء العلاج الطبيعى والأختصاصيون من المريض الذى يشكو من آلم الظهر ممارسة بعض التدريبات لتقوية الجزء المتعب فى أسفل الظهر. ولكن الأدلة توضح أن استهداف الظهر قد لا يحقق الفائدة المرجوة , بل يؤدى الى تفاقم الحالة . وقد أثبتت دراسة جديدة أن التدريبات المفيدة فى تخفيف حدة آلم الجزء السفلى من الظهر هى التدريبات العامة والتى لا تستهدف الظهر او ترهقه . حيث وجد الباحثون أنه من ضمن نحو 700 مريض بألم الظهر , فإن أولئك الذين مارسوا المشى وأنواعا من التدريبات العامة انخفض لديهم الشعور بالألم , وذلك على عكس ممن مارسوا  تدريبات تركز على الظهر حيث لوحظ ازدياد الألم لديهم .

المشى والسباحة من الأنشطة الرياضية

تدعم الاكتشافات الجديدة هذا الأمر فتشير إلى فوائد الأنشطة الجسمانية العامة مثل المشى أو السباحة على اختفاء آلام الظهر . فقد تحسن الذين يمارسون المشى السريع لمدة ثلاثة ساعات أسبوعيا , مقارنة بمن لا يمارسونه , وأوعزوا ذلك لاسترخاء العضلات وللشعور بالراحة عند ممارسة النشاط وبخاصة المشى . وعليه فينصح الخبراء بعدم الجلوس لمدة طويلة أو التخوف من ممارسة الياضة البسيطة ,فالاعتقاد بأن حالتهم ستتفاقم مع المشى هو اعتقاد قد ثبت خطأه .